...
أخبار الشيخ

أسرة الجعفري الطيار تستقبل الشيخ المغامسي وتهديه مؤلفات أبنائها.
28/رجب/1439 الموافق 13 أبريل, 2018
...

احتفت أسرة الجعفري الطيار “الأحساء” بالشيخ صالح بن عواد المغامسي إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة أثناء زيارته لمجلس الأسرة، حيث كان في استقباله نيابة عن عميد أسرة الجعفري معالي الدكتور عبدالرحمن بن أحمد الجعفري ووكيل محافظة الأحساء الأستاذ معاذ بن إبراهيم الجعفري، بحضور رئيس المحكمة العامة بالخبر فضيلة الشيخ أحمد الجعفري، وقاضي التمييز فضيلة الشيخ عبداللطيف الخطيب الجعفري، ورئيس مجلس إدارة مجلس أسرة الجعفري الطيار المهندس طارق الجعفري، وعدد من رجال الأسرة، وعدد من المسئولين ورجال الدين بالأحساء.

وأكد فضيلة الشيخ المغامسي في كلمته التي ألقاها خلال زيارته لأسرة الجعفري الطيار التي جاءت على هامش زيارة فضيلته لمحافظة الأحساء على العديد من الجوانب ومنها أهمية الاهتمام بطلب العلم والاهتمام بالناشئة وكذلك بأهمية الخطاب الإسلامي المعتدل وما يوحد الصف والالتفاف حول القيادة والوطن، كما شكر فضيلة الشيخ في كلمته اسرة الجعفري على حسن استقبالهم وكما شكر فضيلته أهل الأحساء بشكل عام. 

من جهته أخرى رحب رئيس مجلس إدارة أسرة الجعفري الطيار المهندس طارق الجعفري بفضيلة الشيخ المغامسي بمناسبة زيارته للأحساء وتخصيص جزء من وقته لزيارة الأسرة، وما قدمه من كلمات وتوجيهات في طلب العلم وتوحيد الصف مع القيادة الرشيدة، وأضاف المهندس طارق بأن إمام جامع الجبري الشيخ الدكتور عصام الخطيب تحدث خلال اللقاء عن تاريخ الأحساء وأبرز الأحداث التاريخية التي شهدتها الأحساء، كما ألقى الطفل منذر الجعفري قصيدة نالت استحسان الجميع.   

وأضاف المهندس طارق بأن فضيلة الشيخ أجاب على العديد من المداخلات التي طرحها الحضور على فضيلته، وفي ختام اللقاء تم اهداء فضيلة الشيخ صالح المغامسي عدد من المؤلفات التي قام بتأليفها أبناء الأسرة ومنها مؤلفات للمؤرخ احمد الجعفري والدكتور فيصل الخطيب الجعفري.

ووجه المهندس طارق نيابة عن أسرة الجعفري الطيار شكره لفضيلة الشيخ صالح المغامسي نيابة عن كافة أفراد الأسرة على زيارته والتقاءه بأبناء الأسرة وعلى ما قدمه من كلمة توجيهية كان لها الأثر الطيب في نفوس الجميع، سائلا الله لفضيلته ان يجزيه خير الجزاء على كل ما يقدمه لخدمة الدين والوطن.

 
أخبر صديق
أرسل تعليق
عدد التعليقات (0)

جميع الحقوق محفوظة لموقع الراسخون فى العلم 2013©