أخبار الشيخ

صحيفة الوئام: «المغامسي» عن ضحايا حادثة إسطنبول.. كل ما ذكر عنهم لا يسوغ أبدًا قتلهم.
06/ربيع الثاني/1438 الموافق 04 يناير, 2017
...
المدينة المنورة- الوئام - سمير اللهيبي:

أكد الشيخ صالح المغامسي، إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة، أن الخوض في دماء وأعراض ضحايا حادث إسطنبول الإرهابي لا يجوز من الناحية الشرعية، مبيناً أن الإسلام نهى عن الخوض في أعراضهم والتقول عليهم بما لا يُعلم.

وقال المغامسي، خلال برنامج على قناة “اقرأ”: كون الضحايا يقتلون في مطعم ولو قيل إنه كان على مقربة من ملهى، فكل ذلك لا يسوغ أبداً قتلهم، ولا يسوغ أبداً همزهم ولا لمزهم ولا التعرض لهم لا من قريب ولا من بعيد، فتلك أرواح فاضت إلى بارئها والله أرحم بأي مسلم من أبويه”.

وأضاف: “كل مَن قتلوا من أهالينا وإخواننا وأخواتنا وشرف لنا أن نقول إنهم إخواننا وبناتنا وأهلونا؛ فالمسلم مسلم ظاهره السلامة ولا يجوز شرعاً أن يتعرض لهم أحد بعد موتهم، حتى لو فرضنا جدلاً أن بعضهم كان في ملهى فلا يسوغ الشرع قتلهم وسفك دمهم أو جعله مباحاً.

ونوه إلى وجود أمرين يمنعان كل مسلم من الهمز واللمز على ضحايا الحادث؛ الأول تزكية الإنسان بنفسه، والأمر الآخر إظهار الشماتة بالمسلم والمسلمة، ومن ثم فلا يجوز لأحد أن يتقول عليهم ويربط بين قضيتي الاحتفال برأس السنة الميلادية وبين قتلهم والغدر بهم.

weam.co/442806

أخبر صديق
أرسل تعليق
عدد التعليقات (0)

جميع الحقوق محفوظة لموقع الراسخون فى العلم 2013©